فرحة إيكاردي

نجح إنتر ميلان في قلب الطاولة على مضيفه روما، عندما هزمه (3-1)، اليوم السبت، ضمن الجولة الثانية للكالتشيو.

أنهى روما الشوط الأول متقدمًا بهدف دجيكو، في الدقيقة 15، قبل أن يسجل الإنتر ثلاثية، عبر إيكاردي في الدقيقتين 67 و77، وفيتشينو في الدقيقة 87.

الفوز رفع رصيد الإنتر إلى 6 نقاط، في الصدارة بالاشتراك مع يوفنتوس، فيما توقف رصيد روما عند 3 نقاط في المركز الثامن.

مدرب روما، إيزبيو دي فرانشيسكو، اختار طريقة 4-3-3، بوجود الثلاثي دجيكو وديفريل وبيروتي في المقدمة، فيما اختار مدرب الإنتر، لوتشيانو سباليتي، طريقة 4-2-3-1، بوجود إيكاردي في المقدمة، مدعومًا بالثلاثي بورخا فاليرو وكاندريفا وبيريسيتش.

المباراة بدأت بشكل متوازن نسبيًا مع أفضلية بسيطة لروما، في ظل الحماس الجماهيري الكبير بالملعب الأولمبي.


وبعد مرور ربع ساعة، ظهر البوسني إدين دجيكو، هداف الكالتشيو في الموسم الماضي، في ظل التمركز السيء لمدافعي الإنتر، ليستقبل كرة زميله ناينجولان ويحولها بنجاح داخل المرمى.

أمسك روما بزمام الأمور بشكل واضح بعد الهدف، خاصةً في ظل مستوى دفاع الإنتر السيء، وحالة التخبط الكبيرة التي ظهر عليها بورخا فاليرو، بسبب تعديل مركزه بشكل مفاجئ إلى صانع لعب صريح.

ومرت الدقائق دون جديد، ليطلق الحكم صافرته معلنًا نهاية الشوط الأول، بتقدم روما بهدف دون رد.

الشوط الثاني بدأ بإجراء سباليتي تبديل لإعادة الاتزان لوسط الملعب، بإدخال جواو ماريو وإخراج جاليارديني.

ظل أداء لاعبي روما هو الأفضل، وفشل لاعبو الإنتر في مجاراتهم، رغم المحاولات المستمرة لتسجيل هدف التعادل.

ومع وصول الشوط لمنتصفه، كاد الأرجنتيني بيروتي أن يضاعف النتيجة لروما، لكن القائم كان له بالمرصاد.

وبعدها بأقل من دقيقتين، نجح ماورو إيكاردي في استغلال أول خطأ لدفاع روما، لينجح في إدراك التعادل، وسط مزيج من الدهشة والحزن الذي ارتسم على وجوه جماهير روما، المحتشدة في المدرجات.


ارتفعت وتيرة اللقاء كثيرًا عقب التعادل، بعدما دب الحماس في صفوف الإنتر، فيما حاول لاعبو روما التقدم مجددًا.

وفي الدقيقة 77 ظهر إيكاردي مرة أخرى، ليتسلم كرة زميله بيريسيتش، ويغير اتجاهه بشكل سريع، ويسدد داخل المرمى بنجاح، ليعلن تقدم الإنتر بهدفين مقابل هدف.

وبعدها بعشر دقائق، أطلق فيتشينو رصاصة الرحمة على روما، بتسجيل الهدف الثالث للإنتر، بعد هجمة بدأت من خطأ من ناينجولان، ثم خطأ في التمركز من مدافعي روما، أثناء التعامل مع بيريسيتش وعرضيته، التي وصلت إلى فيتشينو.

 وبعد دقائق قليلة، أطلق الحكم صافرته معلنًا نهاية اللقاء بفوز الإنتر بثلاثية مقابل هدف.