راشفورد

حقق مانشستر يونايتد فوزه الثالث على التوالي، في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد تغلبه على ضيفه ليستر سيتي (2-0)، مساء اليوم السبت، على ملعب "أولد ترفورد"، في الجولة الثالثة من المسابقة.

وارتفع رصيد اليونايتد في الصدارة إلى 9 نقاط، بعد الفوز في الجولتين الماضيتين على وست هام يونايتد وسوانزي سيتي، بالنتيجة ذاتها (4-0)، فيما توقف رصيد ليستر سيتي عند النقطة الثالثة، بعد خسارتين وفوز واحد.

وأحرز البديل، ماركوس راشفورد، هدف المباراة الأول، بعدما تابع بيمناه من لمسة واحدة مباشرة، ركلة ركنية في الدقيقة 70.

وأضاف البديل الآخر، مروان فيلايني، الهدف الثاني، في الدقيقة 82، بعدما لمس الكرة بساقه من مسافة قريبة، إثر محاولة تسجيل من جيسي لينجارد.

وسيطر مانشستر يونايتد على الكرة منذ بداية المباراة، وكان بإمكانه حسم اللقاء في وقت مبكر، لكن مهاجمه البلجيكي، روميلو لوكاكو، أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 54، حيث تصدى لها باقتدار الحارس الدنماركي، كاسبر شمايكل.

وأشرك جوزيه مورينيو، مدرب اليونايتد، اللاعب الفرنسي مارسيال أساسيًا، بدلًا من ماركوس راشفورد، بعد تسجيله لهدفين في أول جولتين، لكنه عاد للدفع براشفورد في الشوط الثاني.

أما ليستر سيتي فحاول الخروج بنقطة من المباراة، بعدما قدم دفاعه أداءً مميزًا، لا سيما في الشوط الأول، إلا أن أخطاء فردية في التغطية والرقابة، أدت لانهياره قبل 20 دقيقة على النهاية.

وافتقد رأس الحربة، جيمي فاردي، لدعم زملائه، في ظل تأثر واضح للفريق، منذ بداية الموسم، بغياب لاعب الوسط، داني درينكووتر، بسبب الإصابة.