تابع ملايين الأميركيين في دهشة عبر نظارات واقية وأجهزة تليسكوب وكاميرات أول كسوف كلي للشمس من الساحل للساحل في مئة عام تقريباً وذلك خلال مروره من ساحل الولايات المتحدة على المحيط الهادي إلى ساحلها على المحيط الأطلسي الاثنين.

وبعد أسابيع من الترقب صاح وهلل المتفرجون من أوريغون وحتى ساوث كارولاينا عندما حجب القمر الشمس، وفق مقطعي فيديو تعرضهما "العربية.نت"، ليُغرق قطاعاً ضيقاً من الولايات المتحدة في ظلام شبه تام وبرودة لمدة دقيقتين. وتابع الرئيس الأميركي دونالد ترمب الظاهرة الفلكية من البيت الأبيض.

وقال روبرت بليك (40 عاما)، وهو مغنٍ من بيلنغهام في ولاية واشنطن وتابع الكسوف من شريدان في أوريغون، "كان أشد مما توقعت. فجأة تكون في عالم آخر".

 
 
 
 
Play Video
 

كانت آخر مرة وقعت فيها هذه الظاهرة وامتدت من ساحل المحيط الهادي إلى ساحل المحيط الأطلسي في عام 1918. ووقع أحدث كسوف كلي شوهد في الولايات المتحدة عام 1979.

ويعيش نحو 12 مليون شخص في المنطقة التي يبلغ عرضها نحو 113 كيلومتراً وتمتد حوالي أربعة آلاف كيلومتر طولا والتي ظهر فيها #الكسوف الاثنين. وسافر ملايين إلى أجزاء من هذه المنطقة للمشاهدة.

واكتمل الكسوف (عندما حجب #القمر كل الشمس) في ولاية أوريغون الساعة 10:15 صباحا (17:15 بتوقيت غرينتش) ثم بدأ في الاتجاه شرقا.