نشرت حسابات تابعة لتنظيم #داعش #سيناء على تطبيق تيلغرام، فيديو لإعدام #مصريين بسيناء اتهمها التنظيم بممارسة #السحر و #الشعوذة.

 

وقال التنظيم إن شخصين من أهالي #سيناء أدانتهما محكمة تابعة للتنظيم بالشرك بالله من خلال ممارسة أعمال السحر والشعوذة، لذا تقرر إعدامها حيث تم اقتيادهما لمنطقة #صحراوية #قاحلة وهما يرتديان زيا برتقاليا وذبحهما  بواسطة ملثمين.

ويخرج في التسجيل رجلان #مسنان يرتديان #زياً #برتقالياً من عربة #فان #سوداء واقتيدا إلى منطقة صحراوية حيث  أعدما بقطع الرأس. وتلا رجل ما قال إنه حكم من محكمة شرعية أدان الرجلين "بالقتل ردة لممارستهما الكهانة وادعاء علم الغيب ودعوة الناس للشرك".

 

وقتل التنظيم المئات من الجنود ورجال الشرطة في سيناء منذ عام 2014 حين اشتد القتال، لكن الفيديو يظهر أن المتشددين يوسعون نشاطهم لاستهداف المدنيين.

وفي الفيديو الذي ظهر #المتحدثون فيه غير #ملثمين عرض المقاتلون شاحنات ممتلئة بسجائر ومخدرات وأحرقوها.

 

وكان التنظيم أعدم قبل شهور بنفس الطريقة الشيخ #الضرير #سليمان_أبو_حراز البالغ من العمر 100عام، وهو ومن كبار #مشايخ الطريقة #الصوفية في سيناء بتهمة ممارسة السحر، وقامت عناصر من #التنظيم باختطاف الشيخ المسن من أمام منزله بحي المزرعة جنوب مدينة العريش وتحت تهديد السلاح، واقتادوه لمنطقة مجهولة وبعدها بــ3 أيام قاموا بإعدامه.