موقع المرصد الاخباري - سخنين
الرئيسية      |     من نحن     |     اجعلنا المفضلة     |     اتصل بنا
`

مداد
موقع المرصد - إنجاز يتلوه إنجاز لبلدية سخنين والادارة توضح كل التفاصيل عن حي الحلان الجديد
إنجاز يتلوه إنجاز لبلدية سخنين والادارة توضح كل التفاصيل عن حي الحلان الجديد
موقع المرصد - السبت   تاريخ الخبر :2017-03-18    ساعة النشر :18:20


نشرة صادرة عن إدارة بلدية سخنين – آذار 2017

 

أهم ما تود معرفته عن مناقصة القسائم في حي الحلان الجديد

 

اقرأوا في هذه النشرة:

* إنجاز يتلوه إنجاز

* ما أهم النقاط الإيجابية في المناقصة:

- القسائم لأهالي سخنين فقط

- أعمار المتقدمين منخفضة

- جودة سكن وحياة عالية

- أنت تختار شريكك في السكن

- أسعار مخفّضة ومقبولة جدًا

* اسمه حي الحلان وليس "حي الجنود"

* الوطنية الحق: تحرير أراضي الدولة لأصحابها الأصليين

* موقفنا المبدئي رفض تفضيل أي قسيمة للجنود

* نسبة الشقق المخصصة للجنود لا تتجاوز 14.6%

* ترقبوا المزيد من مناقصات تسويق القسائم

* توسعة مناطق العمار

* كيف نسجّل للمناقصة في حي الحلان

* لمن تقدّم الطلبات؟

* اقرأوا كراسة المناقصة

* نتمنى الفوز للجميع

 

إنجاز يتلوه إنجاز

 

بعد مرور 10 أشهر على تحرير 1835 دونما من المجلس الإقليمي مسجاف وإضافتها لمنطقة نفوذ سخنين، وبعد مرور حوالي ثلاثة أسابيع فقط على المصادقة النهائية (מתן תוקף) على الخرائط الهيكلية في بركة الحرذون وأبو غزالة، وإدخال 383 دونما لمنطقة العمار في سخنين، من شأنها أن توفّر 1185 وحدة سكنية لأهالي سخنين، نزف إلى أهالي سخنين إنجازًا آخرَ كبيرًا في قضية المسكن، وهذه المرة لأهالي المدينة الذين لا يملكون قطعة أرض ولا مسكن، حيث افتتح التسجيل لمناقصة الحصول على قسائم للعمار بطريقة "ابن بيتك" في حي الحلان، حيث يبلغ عدد القسائم الإجمالي في المناقصة 84 قسيمة، موزعة على نوعين: النوع الأول: 23 قسيمة تعطى لكل شخصين اثنين ليبنيا عليها وحدتين سكنيتين، والنوع الثاني: 61 قسيمة تعطى لكل 4 أشخاص ليبنوا عليها أربع وحدات سكنية. وبذلك يبلغ عدد البيوت التي سيقوم مواطنو سخنين ببنائها في هذه المنطقة 290 بيتا، كحد أقصى.

 

ما أهم النقاط الإيجابية في المناقصة:

القسائم لأهالي سخنين فقط:

من أهم النقاط الإيجابية التي استطاعت البلدية تحصيلها في مناقصة حي الحلان أن تسويق القسائم في طريقة "ابن بيتك" سيكون فقط لأهالي سخنين، وفقط لمن لا يملك شقة سكنية ولا يملك أرضا للعمار، وبأسعار مخفّضة ومقبولة جدًا ومحددة مسبقا. بينما المناقصات السابقة كانت تعطى للمقاولين وليس للمواطنين، وكان باستطاعة المقاول الفائز أن يبيع القسيمة أو الشقة للشخص الذي يريده، سواء كان يملك شقة أم لا، وبالسعر الذي يريده المقاول مهما كان مرتفعا، مع إمكانية بيع القسائم أو الشقق لمن ليسوا من سكان سخنين. وهذه المظاهر السلبية كلها انتهت في مناقصة الحلان.

 

أعمار المتقدمين منخفضة:

وفي حين كانت مناقصات أخرى تشترط أن يكون أعمار المتقدمين للمناقصة مرتفعة نسبيا، فإن البلدية استطاعت أن تقنع المنهال بخفض شرط العمر في مناقصة الحلان، حيث أصبح باستطاعة شاب سخنيني أعزب عمره 21 عاما فما فوق، أو متزوج عمره 18 عاما فما فوق أن يتقدم للمناقصة في حي الحلان للحصول على قسيمة.

 

جودة سكن وحياة عالية:

من النقاط الإيجابية الأخرى في مناقصة الحلان أن سكان الحي سيتمتعون بمستوى وجودة سكن عالية جدا، فالمنطقة أولا تقع على مرتفع يشرف ويُطلّ على معظم أحياء المدينة، في أجواء ومنظر طبيعي ساحر. وداخل الحي توجد مختلف المرافق العامة لخدمة أهالي وأبناء الحي، من مدارس ومؤسسات تربوية، بدءا من حضانة سيتم بناؤها وسط الحي الجديد، مرورًا بالبساتين والروضات الملاصقة حاليا للحي (روضات الغابية) وانتقالا لمدرسة أم كلثوم الابتدائية، مرورا بمدرسة الحلان الإعدادية واختتاما بمدرسة البيان الثانوية.

كما سيتمتع أهالي الحي بمتنزه للمشاه، مشجّر وفيه مقاعد استراحة، بعرض ستة أمتار، ويمتد على طول الشارع الالتفافي الذي سيحد الحي من الجهة الجنوبية.وهذا إضافة لأربعة متنزهات طبيعية، مع ألعاب للأطفال، ممتدة على عدة أماكن في الحي بمساحة إجمالية تصل حوالي 10 دونمات. وبخصوص مواقف السيارات فإن لكل شقة موقفها الخاص بها داخل القسيمة.

كما يتمتع الحي بشبكة شوارع متطورة تحتوي على كافة التجهيزات من أرصفة وإنارة وتشجير، وبنفس الوقت مريحة لتحرك وسير أهالي الحي، سواء من الحي نفسه إلى خارج المدينة عبر الشارع الالتفافي، أم من الحي نفسه إلى باقي أحياء المدينة عبر شبكة شوارع فرعية.

 

أنت تختار شريكك في السكن:

في تسويق القسائم بطريقة "ابن بيتك" في حي الحلان كل شخص يقدّم للمناقصة عليه أن يختار شريكه في السكن مسبقا. حيث تنقسم المناقصة إلى نوعين من حيث عدد الشقق في القسائم:

النوع الأول: قسيمة مخصصة لبناء شقتين: وهنا كل شخصين يتفاهمان مع بعضهما البعض ويتفقان على السكن في هاتين الشقتين عليهما التقدّم للمناقصة بطلب واحد مشترك. ولذلك فهما يدخلان القرعة كطلب واحد وباسم واحد. ولا تقبل الطلبات المقدمة من قبل شخص واحد.

القسم الثاني: قسيمة مخصصة لبناء أربع شقق. وهنا أيضا كل أربعة أشخاص يتقدمون بطلب واحد مشترك، ويشتركون في القرعة كطلب واحد وباسم واحد. ولا تقبل الطلبات الفردية.

وبالتالي فإن المواطن في هذه المناقصة هو الذي يختار شريكه في الشقة مسبقا، وهذا يتيح للإخوة أو الأقارب أو الأصدقاء التقدم بطلب واحد للحصول على قسيمة مشتركة.

 

أسعار مخفّضة ومقبولة جدًا:

من أهم النقاط الإيجابية في المناقصة أن أسعار القسائم هي أسعار مخفّضة ومقبولة جدًا، وتشمل سعر الأرض وسعر عمليات التطوير في الحي وفي القسيمة نفسها، سواء من حيث فتح وتطوير وتجهيز كافة شبكات الشوارع، أسهم المياه والمجاري، سهم الكهرباء الأساسي، المتنزهات، المؤسسات العامة، وغيرها.

وللعلم، فإن أسعار القسائم نفسها متدنية جدا جدا، وبسبب تضاريس المنطقة الجبلية فإن سعر التطوير هو المركب الأكبر من مجمل سعر القسيمة النهائي. وحتى نعطيكم صورة عن الأسعار المخفّضة للقسائم، إليكم أمثلة بالأرقام:

مثال لسعر قسيمة مخصصة لبناء شقتين:

قسيمة رقم 109، بمساحة 477 مترا: سعر الأرض هو 34658 شاقلا قبل ضريبة القيمة المضاعفة (לפני מע"מ) التي تبلغ 17%. وبعد الضريبة: 40549 شاقلا. سعر أعمال التطوير: 294737 شاقلا. السعر الكلي الذي سيدفعه الفائزان في القسيمة: 335286 شاقلا. أي أن الساكن الواحد سيدفع مبلغ: 167643 شاقلا فقط (يشمل ضريبة القيمة المضافة).

مثال لسعر قسيمة مخصصة لبناء 4 شقق:

قسيمة رقم 220، بمساحة 575 مترا: سعر الأرض هو 57836 شاقلا قبل ضريبة القيمة المضاعفة (לפני מע"מ) التي تبلغ 17%. وبعد الضريبة: 67668 شاقلا. سعر أعمال التطوير: 390672 شاقلا. السعر الكلي الذي سيدفعه الأربعة الفائزون في القسيمة: 458340 شاقلا. أي أن الساكن الواحد سيدفع مبلغ: 114585 شاقلا فقط (يشمل ضريبة القيمة المضافة).

جدير بالذكر أن الدولة ساهمت تقريبا بنصف تكاليف أعمال التطوير في الحي. وهو تحصيل هام وكبير جدا يصب في صالح المواطنين الفائزين في المناقصة.

 

 

اسمه حي الحلان وليس "حي الجنود"

 

في البداية كذبوا حين قالوا: لا يوجد حي جديد في الحلان..

وحين تبين كذبهم وتم النشر عن رقم الخريطة والمناقصة، جاءوا بكذبة جديدة أن 55 قسيمة قد تم الاستيلاء عليها من قبل السماسرة!!.بل أوغلوا في الكذب حين قالوا أن معظم قسائم الحي قد بيعت من قبل السماسرة حتى قبل فتح المناقصة!!

ثم تبين لجميع أهالي سخنين كذبهم وأن المناقصة لا تسمح لأي سمسار ببيع شبر من الأرض.

واليوم، وبعد الإعلان الرسمي عن المناقصة التي أصبحت حقيقة وواقعا لحلم كل شاب سخنيني لا يملك أرضا للعمار، يخرجون علينا ليروّجوا فِرية أخرى أن هناك 102 وحدة سكنية ستخصص للجنود من أصل 290 وحدة سكنية!!، ويصفون الإعلان عن المناقصة بأنه "يوم أسود في تاريخ سخنين يوم الأرض الخالد". وأن "حي الحلان الموعود سيصبح حيا للجنود المسرحين"!! بل قاموا بإعلان الحداد!!.

ونحن هنا، بالحقائق وبالأرقام، "سندفن" بقايا كذبهم وافتراءاتهم.

 

الوطنية الحق: تحرير أراضي الدولة لأصحابها الأصليين

 

الأرض التي سيقام عليها حي الحلان تم سلبه من أهالي سخنين على يد دولة إسرائيل في زمن ليس بزماننا، وتأتي إدارة البلدية اليوم لتحرر هذه الأراضي وتستعيدها من دائرة أراضي إسرائيل وتعطيها لمواطني المدينة بأسعار مخفّضة جدا. وقبل أقل من 10 أشهر استعادت إدارة البلدية الحالية 1835 دونما من المجلس الإقليمي مسجافوضمتها لأمها الحقيقية سخنين. وبعد هذا يأتي بعض النفر ليحاولوا قلب الحق باطلا والباطل حقا، ويسعون بسبب أحقاد سياسية أو مطامع شخصية إلى تشويه وطنية وانتماء الإدارة الحالية لبلدها ووطنها وناسها.. فَشَروا.

 

موقفنا المبدئي رفض تفضيل أي قسيمة للجنود

 

ينبغي أن نؤكد موقفنا المبدئي الذي أعلناه كإدارة بلدية بشكل رسمي، سواء في جلسة المجلس البلدي التي خصصت لمناقشة المناقصة في الحي، أم عبر بياناتنا وتصريحاتنا لوسائل الإعلام بهذا الصدد، وهي أننا كبلدية أعلمنا في البداية دائرة أراضي إسرائيل أننا نرفض تخصيص ولو قسيمة واحدة كأفضلية لأي جندي، وطالبنا بأن يقوم كل جندي مواطن في سخنين ولا يملك شقة ولا أرضا باسمه أن يتقدم مثله مثل أي مواطن آخر للمناقصة. ودائرة أراضي إسرائيل رفضت طلبنا هذا، وأصرت على منح الجنود أفضلية. ثم طلبنا منهم على الأقل أن لا تتجاوز النسبة المخصصة للجنود 10%. وهذا الطلب أيضا رفض من قبل المنهال.

وعليه، وجب علينا أن نؤكد مرة أخرى موقفنا المبدئي الذي أعلناه برفض تخصيص قسائم كأفضلية للجنود، وهو ما رفضته دائرة أراضي إسرائيل.

 

نسبة الشقق المخصصة للجنود لا تتجاوز 14.6%

 

إليكم الحقائق بالأرقامبحسب كراسة المناقصة، والتي يمكنهم الاطلاع عليها فيالبند الخامس من الكراسة، من صفحة رقم 10 حتى صفحة رقم 12:

عدد القسائم المخصصة لوحدتين سكنيتين هو 23 قسيمة.

عدد القسائم المخصصة لأربع وحدات سكنية هو 61 قسيمة.

مجموع الوحدات السكنية الكلي كحد أعلى هو 290 وحدة سكنية.

نؤكد أن كل هذه القسائم مخصصة لمواطني سخنين، وفقط لمواطني سخنين، ولمن لا يملك شقة أو أرضا للعمار، وفقط لمن لا يملك شقة أو أرضا للعمار، وهذا ينطبق أيضا على الجنود.

تم تصنيف المتقدمين للمناقصة إلى 3 مجموعات، وفي كل مجموعة تعطى الأفضلية للمتزوجين على العزبان (جمع أعزب):

المجموعة الأولى أ: ذوي الإعاقات

سيتم تخصيص 8 قسائم كأفضلية لذوي الإعاقات: 2 قسائم مخصصة لوحدتين سكنيتين، و 6 قسائم مخصصة لأربع وحدات سكنية.

وستعطى الأفضلية في هذه المجموعات أولا لذوي الإعاقات الشديدة جدا والإعاقات الشديدة من الجنود. ثم لذوي الإعاقات من المواطنين العاديين بنسبة 75% ممن لديهم إعاقة مدى الحياة تحد حركتهم. ثم لذوي الإعاقة المكفوفين بنسبة 100%.

من هذه المجموعة يتضح أنه لن يكون هناك نصيب للجنود، لأننا نعتقد أنه لا يوجد في سخنين جنود من ذوي "الإعاقات الجسدية". ولذلك ستكون الأفضلية للفوز بهذه القسائم لذوي الإعاقات من أهلنا في سخنين.

المجموعة الثانية ب: موصى بهم، وهم الجنود:

الموصى بهم بحسب تعريفهم في الكراسة هم أحد هؤلاء: (جندي في جيش الدفاع الإسرائيلي، شرطة إسرائيل، حرس الحدود، مكتب رئيس الحكومة، مصلحة السجون).

لهذه المجموعة سيتم تخصيص 7 قسائم مخصصة لبناء وحدتين سكنيتين، و 15 قسيمة مخصصة لبناء 4 وحدات سكنية.

لكن وبحسب المناقصة نفسها (البند 2.3 صفحة 5)، أعطي هؤلاء إمكانية أن يتقدموا بشكل فردي للقسائم المخصصة لبناء وحدتين سكنيتين، وبشكل زوجي للقسائم المعدة لأربع وحدات سكنية، أي أن القسيمة المعدة لشخصين ستعطى لجندي واحد، والقسيمة المعدة لأربعة أشخاص ستعطى لجنديين.

وبذلك فإن العدد الحقيقي المتوقع لهذه المجموعة هو: 7 شقق + 15*2=37 شقة، وليس كما يدّعي البعض. وهذا يعني أن عدد الجنود متوقّع أن يبلغ 37 جنديا في كل الحي.

المجموعة الثالثة ج: للأهالي الذين لا يملكون سكنا

وهي مخصصة لمواطني سخنين الذين لا يملكون أرضا ولا شقة سكنية باسمهم.

وعدد القسائم والشقق المخصصة لهذه الفئة هو:

54 قسيمة. 13 قسيمة مخصصة لبناء وحدتين سكنيتين. و 41 قسيمة مخصصة لبناء أربع وحدات سكنية.

من الأرقام المذكورة أعلاه والمنشورة في كراسة المناقصة يتضح للجميع أن عدد الشقق المتوقّع أن يحصل عليه الجنود هو 37 شقة. وهذه النسبة تبلغ فقط 14.6% من مجمل عدد الشقق في المناقصة (37 شقة من أصل 253). وإذا ما أضفنا عليها 110 شقق سيتم بناؤها في نفس الحي بطريقة السعر للساكن فإن نسبة الجنود في الحي ستكون بالطبع أقل من هذه النسبة بكثير جدا، وستكون أقل من 10%.

فكيف ومن أين جاء البعض بالرقم 102؟. وكيف يكذب البعض ويطلق على حي الحلان اسم "حي الجنود المسرحين"؟.ولماذا انخرست ألسن هؤلاء حين تم في عهد إدارة سابقة تسويق مناقصة كاملة فقط للجنود وللجنود فقط قرب مركز براعم؟.

لقد كشفت جميع أوراق هؤلاء القلة، وأصبح جميع أهالي سخنين يعلمون علم اليقين أن ما "يحرّك" هؤلاء هو حقدهم الحزبي و/أو مصلحتهم الشخصية التي لم يستطيعوا تحقيقها في البلدية.

أهالي سخنين يعلمون علم اليقين أن هذه الإدارة هي التي طورت سخنين، بشوارعها ومدارسها، ومؤسساتها، وتجارتها، وحولتها إلى مدينة عصرية تضاهي المدن اليهودية، بل تتفوق على العديد منها. هذه الإدارة هي التي وسعت منطقة النفوذ، وتوسع منطقة العمار، وها هي تنجح في تسويق القسائم من المنهال لأهالي سخنين.

 

ترقبوا المزيد من مناقصات تسويق القسائم

 

سؤال منطقي: ما هو عدد الجنود في سخنين الذين لا يملكون شقة أو أرضا للعمار باسمهم؟ مطلقًا لا يتجاوز الـ 37 جنديا. وهذا يعني أن هؤلاء الجنود نعم قد يفوزون على الأكثر بالقسائم التي خصصها المنهال لهم في حي الحلان والتي تستوعب 37 شقة. ولكن هذا يعني أيضا أنه في أي تسويق قادم للقسائم في سخنين بعد حي الحلان لن يكون هناك جنود ليس بحوزتهم قسيمة أو شقة، وبالتالي فإن أهالي سخنين من غير الجنود هم من سيحصلون على تلك القسائم.

وفي هذا الموضوع، نعدكم أن إنجاز حي الحلان هو البداية وليس النهاية، فهناك العديد من المناقصات التي سيعلن عنها في الأشهر القادمة لتسويق قسائم بطريقة "ابن بيتك"، إضافة لتسويق شقق بطريقة "السعر للساكن". نحن الآن نطالب وزارة الإسكان بأن يتم تحويل المناقصة في حي الورود من طريقة "السعر للساكن" إلى طريقة "ابن بيتك" على غرار حي الحلان، علما وأن مناقصة حي الورود التي كانت مخصصة لبناء 178 شقة بطريقة "السعر للساكن" تم إلغاؤها بطلب من بلدية سخنين بعد أن تبيّن أن المقاولين المتقدمين لها نسّقوا بينهم في الأسعار.

 

توسعة مناطق العمار

 

إدارة بلدية سخنين وضعت نصب عينيها حل مشكلة السكن في سخنين، وعملت ولا زالت تعمل الكثير في هذا المجال. فعدا عن توسعة منطقة النفوذ بمساحة 1835 دونما، وعدا عن توسعة منطقة العمار والخرائط الهيكلية في منطقة بركة الحرذون وأبو غزالة بمساحة 383 دونما، وعدا عن تسويق 400 شقة في حي الحلان الجديد، فإننا بانتظار المصادقة خلال الأشهر القريبة على ضم أكثر من 700 دونم لمناطق العمار في المنطقة الشمالية (أبو قراد أو الوسطاني) التي أصبحت في مراحل متقدمة للمصادقة عليها، إضافة للخرائط في منطقة المنيصة ووادي العين وقلعون التي تم إيداعها.

كما تقدمنا بطلب لقسم التخطيط بضم المنطقة الشمالية الغربية إلى منطقة التخطيط التابعة لسخنين، وهي المنطقة التي تم ضمها مؤخرا لمنطقة نفوذ سخنين بدءا من الكفايف ومغارة العشرة حتى خلة صخر، وذلك حتى يتسنى لنا تقديم خريطة هيكلية لضم أجزاء واسعة من هذه المنطقة لمناطق العمار. ومن أجل هذا الغرض فقد حصلت بلدية سخنين مؤخرا على ميزانية تبلغ حوالي 2 مليون شيكل.

 

كيف نسجّل للمناقصة في حي الحلان

 

المناقصة معدة لمن هم سكان مدينة سخنين، ولا يملكون شقة أو أرضا للعمار، وأعمارهم: 18 عاما للمتزوجين و 21 عاما للعزبان (جمع أعزب).

من تنطبق عليهم هذه الشروط ينبغي أن يرفقوا المستندات التالية في طلبهم، وجميع هذه المستندات ينبغي أن تكون أصلية أو مختوما عليها من قبل المؤسسات التي تستصدرها "נאמן למקור":

1- نموذج التسجيل للمشاركة في المناقصة (موجود في كراسة المناقصة تحت اسم محلق א').

2- صورة عن الهويات الشخصية مع الملحق، لجميع المشاركين في الطلب.

3- كفالة بنكية بقيمة 5000 شيكل (مستردة لمن لا يفوز بالمناقصة) (موجودة في كراسة المناقصة تحت اسم ملحق ג').

4- مصادقة من البلدية أنك مواطن مقيم في سخنين אישור תושבות. (التوجه بداية لقسم الجباية ثم بعدها لقسم الحسابات في البلدية) (المحلق موجود بالكراسة تحت اسم ملحق יא' أو יא'1).

5- عقد زواج أو تصريح بالخطوبة أو ما يسمى ידועים בציבור. وتحصل عليه من المحكمة أو بالتوقيع عليه أمام محام (الملحق موجود في كراسة المناقصة تحت اسم ملحقי"ב).

6- شهادة مصادقة أنك لا تملك سكنا (תעודת זכאות לחסרי דיור). وهذه تأخذها من إحدى الشركات الثلاث المخولة من وزارة الإسكان، وهي: ألونيم (لها فرع قريب في كرمئيل في الكنيون الجديد، الطابق الثاني)، عميدار، ملغام.

7- مصادقة من وزارة الإسكان للأعزب بأنه لا يملك سكنا (الملحق موجود في كراسة المناقصة تحت اسم ملحق יג').

8- مصادقة بأنك لا تملك أرضا مخصصة للعمار (ملحق رقم י' في كراسة المناقصة).

9- مصادقة للمعاقين ومصادقة الإعاقة. الأولى توقّع أمام محام أن المعاق لم يأخذ في السابق مسكنا من الوزارة، والثانية من التأمين الوطني بنسبة ونوع الإعاقة. (ملحق رقم 1-6 ورقم 7 في كراسة المناقصة).

(للاطلاع الكامل على مختلف الوثائق المطلوبة وكيفية تقديمها انظر كراسة المناقصة البند 6 من الصفحة 12 حتى 14).

 

لمن تقدّم الطلبات؟

 

كل الوثائق المطلوبة من قبل المتقدمين للطلب توضع في مغلف واحد (إما أن يكون الطلب باسم اثنين أو باسم أربعة أشخاص)، ويكتب على المغلف بعد إغلاقه رقم المناقصة، ثم يوضع المغلف في صندوق المناقصات في مكاتب دائرة أراضي إسرائيل المنهال في الناصرة العليا، حتى الساعة 12:00 من تاريخ 29/5/2017.

عنوان المنهال في الناصرة العليا:

רח' חרמון פינת רחוב כרמל, מלון פלאג'ה נצרת עילית, בימים ב',ד' בין השעות 8:00-13:00, וביום ב' בשעות 16:00-17:30. טל' *5575 או 03-9533333.

وعلى الجميع متابعة أي تغيير أو تعديل يمكن أن يطرأ على المناقصة عبر موقع المنهال على صفحة الإنترنت.

 

اقرأوا كراسة المناقصة

نصيحتنا للجميع بأن تقرأوا كراسة المناقصة من موقع المنهال في الإنترنت http://www.land.gov.il، (ادخلوا في الموقع لـ מקרקעין-מידע ושירות، ومنها ادخلوا لـ מכרזי מקרקעין -> פרסום)، فالمعلومات التي ذكرناها أعلاه لا تشمل جميع التعليمات، وعليه فأنتم وحدكم تتحملون مسؤولية عدم تقديم الطلبات بصورة غير صحيحة. ولا مانع من التشاور مع أحد المحامين المؤهلين للتأكد من استيفاء جميع الشروط والأوراق المطلوبة للمناقصة. كما يمكنكم دائما التوجه هاتفيا لدائرة أراضي إسرائيل للاستفسار عن أي شيء في المناقصة.

 

نتمنى الفوز للجميع

 

بعد تقديم جميع الطلبات، سيتم اختيار الفائزين عن طريق القرعة، وفقط عن طريق القرعة، وذلك إما أمام لجنة جماهيرية يرأسها قاض متقاعد، أو أمام جميع المشاركين في المناقصة.

من تخرج أسماؤهم أولا في القرعة التي سيقوم بها المنهال سيختارون القسيمة التي يريدونها. ومن تخرج أسماؤهم ثانيا سيختارون القسيمة التي يريدونها غير التي اختارها الذين من قبلهم، وهكذا.

 

نتمنى للجميع الفوز والنجاح والتوفيق.

أعاننا الله على خدمتكم، ووفقنا لصالح جميع أهالي بلدنا، ووفقنا للخير دائما.

ودامت بلدنا سخنين بخير إن شاء الله.

 

إدارة بلدية سخنين

آذار 2017




تعليقات الزوار

يرجى الحفاظ على مستوى مشاركه رفيع وعدم ارسال تعليقات خارجه عن نطاق الموضوع والتي لا تتماشى مع شروط الاستخدام

اسمك (غير اجباري)
بريدك الإلكتروني (غير اجباري)
الموضوع
التعليق (غير اجباري)