سواريز يحاول التسديد
سقط نادي برشلونة في فخ ديبورتيفو لاكورونيا، وخسر بنتيجة 2-1 في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم الأحد على ملعب "ريازور" في إطار الجولة الـ27 من الليجا.

وبدأ ديبورتيفو لاكورونيا بالتسجيل أولا عن طريق خوسي لويس سامارتين ماتو في الدقيقة 40، وأدرك لويس سواريز التعادل لبرشلونة في الدقيقة 46، قبل أن يقتنص أليكس برجانتينوس هدف الفوز لديبورتيفو في الدقيقة 74.

وتجمد رصيد برشلونة عند 60 نقطة في الصدارة مؤقتا انتظارا لما ستسفر عنه مباراة ريال مدريد وريال بيتيس مساء اليوم، بينما رفع ديبورتيفو رصيده إلى 27 نقطة في المركز الخامس عشر.

بدأ برشلونة بنوايا واضحة لاقتناص النقاط الثلاث وأخذ خطوة جديدة نحو تحقيق لقب الليجا، ولكنَّ محاولات الفريق الكتالوني على مدار الشوط الأول كانت مُتواضعة مُكتفياً بالسيطرة دون فاعلية على المرمى.



وشكّل برشلونة خطرا على مرمى الديبور في الدقيقة 36 عبر سيرجيو روبيرتو في واحدة من أخطر فرص المباراة إثر توغله في منطقة الجزاء، ولكنه فقد اللمسة الأخيرة.

ومع الدقيقة 39 هدد خوسيلو مرمى برشلونة بتسديدة متميزة كان تيرشتيجن حارس العملاق الكتالوني حاضراً بكل امتيازٍ ليتصدى لها بطريقة رائعة.

دقيقة واحدة فقط بعد إنقاذه لهدف مُحقق، منح تيرشتيجن الفرصة لأصحاب الأرض لافتتاح التسجيل بعد خطأ واضح مشترك مع خافيير ماسكيرانو ليفتتح خوسيلو أهداف المباراة.


مع الشوط الثاني وبعد دقيقة واحدة فقط أحرز لويس سواريز هدفه رقم 21 في الليجا هذا الموسم مُدركاً التعادل لفريقه باستغلاله لتشتيت خاطئ من مدافع ديبورتيفو لاكورونيا.



وحاول مدرب برشلونة لويس إنريكي تنشيط الجانب الهجومي فدفع بكلٍ من إيفان راكيتتش وأندريس إنييستا لتفعيل خط وسط الفريق الكتالوني.

ومع الدقيقة 62 حاول خوسيلو مجدداً أن يهز شباك تيرشتيجن لكن تسديدته أمسكها الأخير بنجاح، بعدها بدقيقة، رد دينيس سواريز على خوسيلو بتسديدة اخرى ولكنها لم تعرف طريق الشباك.

وبعد عدة محاولات باءت بالفشل للديبور، تمكَّن أليكس برجانتينوس من تسجيل هدف ثانٍ لفريقه لاكرونيا بكرة رأسية في الدقيقة 74.

وحاول برشلونة استعادة توازنه فيما تبقى من اللقاء ولكنه فشل ليخسر 3 نقاط هامة في صراعه لتحقيق لقب الليجا للموسم الثالث على التوالي.