موقع المرصد الاخباري - سخنين
X Close
الرئيسية      |     من نحن     |     اجعلنا المفضلة     |     اتصل بنا
`

مداد
كوبون
Delta
omga
اكسبرت
موقع المرصد - لا مكان للتراجع ولا مكان للضعف ولا مكان للذل وغدا أجمل بإذن الله..نابلس:\\\"الشهيد حنني\\\" تمناها فنالها
لا مكان للتراجع ولا مكان للضعف ولا مكان للذل وغدا أجمل بإذن الله..نابلس:"الشهيد حنني" تمناها فنالها
موقع المرصد - السبت   تاريخ الخبر :2015-10-17    ساعة النشر :07:45


دنيا الوطن : مشهد الموت وسفك الدماء وتشييع الشهداء بات مشهدا يوميا في نواحي الوطن، فالشهيد إيهاب جهاد حنني 20 عام أعدمته قوات الاحتلال بعد أن اخترقت رصاصات الغدر صدره على حاجز بيت فوريك شرق نابلس خلال المواجهات التي اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال مساء اليوم الجمعة في ظل صمت عربي ودولي .

شهيدا شهيدا 

من يتمنى الشهادة وينالها يكون قد طلبها من الله بروح مخلصة وصادقة، فقبل أيام فقط قام الشهيد بتغيير صورة الغلاف الخاصة بحسابه الشخصي على الفيسبوك إلى صورة يظهر فيها وقد كتب على ظهره عبارة " شهيدا شهيدا " وكان آخر ما خطه على صفحته الشخصية عبارة " غدا أجمل بأذن الله "، وقبل أيام كتب أيضا " لا مكان للتراجع، لا مكان للضعف ولا مكان للذل "، فقد قرر الشهيد حنني أن يكون شهيدا وقد كان قراره صارما لا رجعة فيه .

وقد بين عم الشهيد " أن ابن أخيه إيهاب كان يتوجه دوما للمشاركة بالمواجهات التي تندلع على حاجز بيت فوريك، وكان قد أصيب برصاصة مطاطية في قدمه بالمواجهات التي اندلعت الجمعة الماضية على الحاجز، لم تثنيه عن التوجه مرة أخرى إلى ميدان المواجهات ليصاب أيضا اليوم الجمعة بأكثر من رصاصة اخترقت صدره وفارق الحياة، وإنا نحتسبه عند الله شهيدا فداءا لتراب الوطن ".

ناشطا في لجان الحراسة

الحاج عارف حنني رئيس بلدية بيت فوريك يقول لمراسلة دنيا الوطن باتصال هاتفي بينما كان يتواجد في المركز الصحي لتقديم الإسعافات لجد الشهيد الذي أصيب بحالة من الإغماء وفقدان الوعي فور سماعه بخبر استشهاد حفيده ،" الشهيد إيهاب من الشبان الناشطين في البلدة حيث لوحظ نشاطه البارز مؤخرا في التصدي لهجمات قطعان المستوطنين على البلدة والقرى المجاورة ضمن لجان الحراسة الليلية، وقد كان يتناوب السهر مع زملائه لحراسة أهل بلدته من اعتداءات المستوطنين، مبينا أن للشهيد اثنين من الإخوة وأختان وهو الأكبر في العائلة، ويعمل مع والده في التجارة، وعرف عنه حسن خلقه وانتمائه الوطني ."

وأشار إلى أن استشهاد الشاب إيهاب الذي سيشيع جثمانه غدا من أمام مستشفى رفيديا بنابلس إلى مثواه الأخير في مسقط رأسه، جاء بعد استهداف متعمد له من قبل جنود الاحتلال الذين أطلقوا الرصاص الحي بكثافة تجاه المتظاهرين قاصدين إيقاع اكبر عدد ممكن من الشهداء والإصابات، وأصيب بمواجهات اليوم ثمانية شبان من البلدة نقلوا على إثرها  إلى مستشفيات نابلس ووصفت إصاباتهم بالمتوسطة .

موضحا أن قوات الاحتلال قاموا بالاعتداء على الطواقم الصحفية المتواجدة بالمكان وأعاقوا عمل الطواقم الطبية بعد أن حاولوا اختطاف المصابين من داخل سيارات الإسعاف .
































المزيد على دنيا الوطن .. http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2015/10/17/794185.html#ixzz3opv9SFo5
Follow us: @alwatanvoice on Twitter | alwatanvoice on Facebook




تعليقات الزوار

يرجى الحفاظ على مستوى مشاركه رفيع وعدم ارسال تعليقات خارجه عن نطاق الموضوع والتي لا تتماشى مع شروط الاستخدام

اسمك (غير اجباري)
بريدك الإلكتروني (غير اجباري)
الموضوع
التعليق (غير اجباري)