موقع المرصد الاخباري - سخنين
الرئيسية      |     من نحن     |     اجعلنا المفضلة     |     اتصل بنا
`

مداد
موقع المرصد - فك الارتباط مع اسرائيل خلال أسبوع..ماذا يعني فك الارتباط؟وبماذا سيؤثر على حياة الفلسطينيين؟
فك الارتباط مع اسرائيل خلال أسبوع..ماذا يعني فك الارتباط؟وبماذا سيؤثر على حياة الفلسطينيين؟
موقع المرصد - الخميس   تاريخ الخبر :2015-10-15    ساعة النشر :09:26


صرح عباس زكي  عضو اللجنة المركزية لحركة فتح لـ"دنيا الوطن" أمس أن القيادة الفلسطينية طلبت من اللجنة السياسية فك الارتباط مع اسرائيل خلال أسبوع واحد.

 
واعتُبرت هذه الخطوة جريئة وقوية وسيترتب عليها الكثير من النتائج التي ستؤثر على المشهد السياسي.

فيما قال محللون لـ"دنيا الوطن" أن مثل هذه الخطوة ستكون كبيرة اذا كانت ضمن استراتيجية وطنية متفق عليها من الجميع.

فقد أكد جهاد حرب المحلل السياسي في حديث خاص بـ"دنيا الوطن "أن الحديث عن فك الارتباط مع اسرائيل هو التحلل من الالتزامات المفروضة على الفلسطينيين وفق اتفاق اوسلو أو بمعنى اخر التحلل من هذه الالتزامات وأيضا عدم الاعتماد على اسرائيل في قضايا متعددة مثل الاقتصاد والقضايا المدنية والامنية لكن مسألة فك الارتباط ليست بسيطة فيما يتعلق بالعلاقة مع اسرائيل لأن الفلسطينيين لديهم اعتماد كلي أو شبه كلي فيما يتعلق بالاقتصاد سواء ما يتعلق بالتجارة الداخلية والخارجية ،وأيضا تحويل الأموال للفلسطينيين ناهيك عن القضايا المدنية المتعلقة بتسجيل الأولاد وبطاقات التعريف وجوازات السفر وغيرها" .

وتابع حرب: "اذا اقدمت السلطة الفلسطينية فعليا على خطوة فك الارتباط مع اسرائيل وكان هذا ضمن برنامج سياسي وطني يأخذ بعين الاعتبار المصالح الفلسطينية والاتفاق الفلسطيني ويأتي في اطار الوصول لعصيان مدني ضد الاحتلال الاسرائيلي في كافة الأماكن فإن هذه الخطة ستكون ايجابية لأن هذا سيكون ضمن المقاومة الشعبية في مواجهة الاحتلال ،لكن السلطة تحتاج للخطة قبل الاعلان عن الاجراءات لفك الارتباط ،مشددا على أن القيادة الفلسطينية يجب ان تُحضر ليس فقط خلال فترة أسبوع ،ولكن يجب ان تقوم بتحضير الاجواء المناسبة لهذا الأمر وأن تأخذ استشارة واسعة داخل الشعب الفلسطيني لان هذا القرار مرتبط بالجوانب الحياتية للمواطن العادي الذي يعيش في غزة والضفة".

ونوًه حرب إلى "أن الإجراءات فيما لو فكت السلطة فعليا الارتباط مع اسرائيل وما يترتب عليها هي نفسها الإجراءات في غزة والضفة ،لكن هذا لو تم ضمن خطة وطنية فهذا يعني بالضبط مواجهة مع الاحتلال ،والفلسطينيون سيقاومون ويتحدون".

وأضاف :"فيما لو فكت السلطة الارتباط مع اسرائيل فان كل الفلسطينيين سيكونون في مواجهة مع الاحتلال، في المقابل اسرائيل ستقوم بسلسلة من العقوبات اولها العقوبات الاقتصادية والمالية مثل التحفظ على اموال السلطة ووضع حواجز لتعطيل الاقتصاد الداخلي وتقطيع اواصر الضفة الغربية بمعنى اخر منع انتقال المواطنين الى المناطق الفلسطينية وكل هذه الاجراءات يمكن ان تُواجه اذا قام الفلسطينيون بوضع استراتيجية وطنية".

وختم حديثه بالقول :"كل هذا الحديث الذي يجري عن فك الارتباط مع اسرائيل يجب أن يُرهن بالخطط وأن تُوضع له استراتيجيات ليتم تطبيقه فعليا واذا ما حدث هذا فإن الفلسطينيون سيدخلون مواجهة جديدة مع الاحتلال" .

بينما قال المحلل السياسي أكرم عطاالله في حديث خاص بـ"دنيا الوطن "أن خطوة فك الارتباط مع اسرائيل اكثر تعقيدا مما نعتقد ،فالسلطة الوطنية نشأت في ترابط شديد مع اسرائيل ولا يمكن تصور أن تكون هناك سلطة ولا يكون هنالك تنسيق بينها وبين اسرائيل خصوصا في قضايا الأمن والاقتصاد وجوازات السفر والتحويلات المالية وال vip والموافقات الاسرائيلية التحويلات الطبية والمرور والحركة وكل ما يتعلق بالمواطن الفلسطيني".

وأشار عطاالله إلى "ان اتخاذ هذا القرار سيكون مستبعدا وقد يكون مستحيلا على اعتبار أن السلطة ستدخل في مجموعة من الأزمات لا يمكن تصورها ،منوها أن اسرائيل هندسة اتفاق فك الارتباط بما يخدمها ويخدم مصالحها وبالتالي هذا الارتباط يسمح للاحتلال امكانية وقدرة على التحكم بكل مفاصل الحياة بالنسبة للشعب الفلسطيني" .

وأكد: "ما بعد فك الارتباط سيترتب عليه أن السلطة ستدخل في صدام سياسي مع اسرائيل وستمنعه الأخيرة من الحركة وبالتالي لغة الخطاب الفلسطيني ستتغير ،وهذه المرحلة ستسمى كسر العظام مع اسرائيل" .

وختم حديثه لدنيا الوطن قائلا "السلطة الفلسطينية بهدوء  تنتقل من مكان الى مكان بهدوء شديد وهذا ملموس في خطابها وسلوكها بالذات في خطاب الرئيس في الأمم المتحدة وأيضا حينما اعلن أن قوات الأمن الفلسطينية لن تقف لتمنع الشبان الفلسطينيين من التظاهر ثم ستذهب لخيارات أبعد ،والسلطة كل أسبوع تتحدث عن قرارات جديدة وهذا سلوك مختلف للسلطة وهو يدخل ضمن الشعور بانغلاق الأفق السياسي وانسداد الخيارات أمامها وبالتالي هو نوع من الاحتجاج الهادئ الذي تمارسه السلطة والتجهيز لمرحلة قادمة للعلاقة مع اسرائيل".


نقلا عن : دنيا الوطن 




تعليقات الزوار

يرجى الحفاظ على مستوى مشاركه رفيع وعدم ارسال تعليقات خارجه عن نطاق الموضوع والتي لا تتماشى مع شروط الاستخدام

اسمك (غير اجباري)
بريدك الإلكتروني (غير اجباري)
الموضوع
التعليق (غير اجباري)