موقع المرصد الاخباري - سخنين
الرئيسية      |     من نحن     |     اجعلنا المفضلة     |     اتصل بنا
`

مداد
موقع المرصد - منيب طربيه:ندعم الاضراب ونتظاهر ليكون صوتنا مدويا
منيب طربيه:ندعم الاضراب ونتظاهر ليكون صوتنا مدويا
موقع المرصد - الاحد   تاريخ الخبر :2015-10-11    ساعة النشر :23:09


إضراب ومظاهرة قطرية في سخنين ان ما تشهده البلاد من اعتداءات وحملات تحريض، وملاحقات واعتقالات تعسفية ما هو الا استمرارية لسياسة النزق المتبعة منذ قيام المؤسسة وليس وليد المرحلة كما يعتقد البعض او كما يحاول بعض الهواة تصويره. ان سياسة كم الأفواه ومحاولة قولبة النضال بمنآى عن بوصلته الحقيقية ما هو الا امر جلي وهزيل لا يتماشى مع سقف مطالب شعبنا الحقيقية. نحن شعب واع لقضيته ويعرف جيدا مطالبه ولا يتنازل عن حقوقه المقدسة التي تعكس نبض الشارع واكبر من ان يروضها بعض متبعي طريقة تمييع النضال وإزاحته عن مساره الصحيح. لم يعد هناك مجال للنقاش حول غاية السياسة القمعية المتبعة، فمن ظن او عول على ان الجيل الجديد سوف يتماشى مع الوضع ويرضى بالواقع المفروض عليه، يعي اليوم انه كان على خطأ، فالحراك الشبابي الذي يعكس نبض الشارع ويظهر تفاعل الشباب مع قضايا شعبهم. ان القيادة الشابة أظهرت مسؤولية ووعي منقطعي النظير اضافة الى الحاضنة الشعبية التي كانت واعية لسياسة التحريض ضد القيادة الشابة وعرفت يقين المعرفة انهم ليسو "مجرد زعران" كما وصفهم البعض، بل هم شباب حر يريد العيش بكرامة في وطنه الذي لا وطن له سواه. ان قيادة المجتمع العربي أظهرت وعيا كافيا ومسؤولية تماشيا مع نبض الشارع واتخذت قرار الإضراب والدعوة الى مظاهرة قطرية كأضعف الإيمان لإسماع صوتنا عاليا ولكي يعرف القاصي والداني ان دمنا ليس رخيصا وان اي اعتداء على مقدساتنا هم خطوط حمراء وامور غير قابلة للمساومة. فمن باب المسؤولية ولكي يكون صوتنا مدويا ومسموعا، ندعو جماهيرنا العربية الى الالتزام بالإضراب يوم الثلاثاء والمشاركة بالمسيرة يوم الثلاثاء ١٣/١٠/٢٠١٥ في سخنين. وَتَــجــاوَزَ الــحَــدَّ الــظَــلامُ وَعَــرْبَــدا سَكَتَ الكَلامُ وَبَعْدَهُ اخْتَنَقَ الصَدى أَيُّ الـقَـصـائِـدُ قَـــدْ تَــقـولُ جِـراحَـنـا إِنْ لَــــمْ تُـخَـضِّـبْـها الــدِمــاءُ تَــمَـرُّدا مـــا بَــيْـنَ شَـطَّـيِّ الـحَـياةِ مَـواقِـفٌ هِـيَ زادُ مَـنْ صَنَعَ الرُجولَةَ وافْتَدى سـيري إِلـى الأَمْـجادِ قافِلَةَ الهُدى يَــأْبـى الـفَـتـى إِلّا الـحَـيـاةَ مُـمَـجَّدا عـــــارٌ عَـلَـيـنـا أَن نَــنــامَ وقُــدسُـنـا بَـيْـنَ الـنُـيوبِ يَـلـوكُ حُـرْمَـتَها الـعِدا مـا أجْمَلَ الجَرْحَ الذى رَسَمَ المُنى وَطَـنـاً عَـزيـزاً شـامِـخاً حُــرَّ الـمَـدى




تعليقات الزوار

يرجى الحفاظ على مستوى مشاركه رفيع وعدم ارسال تعليقات خارجه عن نطاق الموضوع والتي لا تتماشى مع شروط الاستخدام

اسمك (غير اجباري)
بريدك الإلكتروني (غير اجباري)
الموضوع
التعليق (غير اجباري)