موقع المرصد الاخباري - سخنين
الرئيسية      |     من نحن     |     اجعلنا المفضلة     |     اتصل بنا
`

مداد
موقع المرصد - تكلفة الحج لدى حجاج 48 هي \\\"الأغلى\\\" في العالم..وسفرهم الاكثر مشقة
تكلفة الحج لدى حجاج 48 هي "الأغلى" في العالم..وسفرهم الاكثر مشقة
موقع المرصد - الاربعاء   تاريخ الخبر :2015-09-23    ساعة النشر :09:17


يعيش فلسطينيو 48 وضعا خاصا بسبب الظروف الخاصة التي يفرضها وقوعهم تحت سيطرة الاحتلال وحملهم للوثائق الإسرائيلية ما يشكل معاناة كبيرة لهم خاصة عند التنقل والسفر  للحج كل عام .

تُسلط الضوء على معاناة حجاج 48 وآلية سفرهم والمشكلات التي تواجههم  أثناء التنقل من الاراضي المحتلة الى المملكة السعودية .

 أمير عاصي المسؤول عن خدمات vip  في المعابر الاسرائيلية الأردنية : أن حجاج 48 جزء من الشعب الفلسطيني ويحسبون على الفلسطينيين لكن الغطاء الذي تمنحه الأردن لعدد من المنح يأتي من خلال الأردن وليس من خلال السلطة الفلسطينية ، لكن لا تربطهم أي علاقة من ناحية المعاملات والوثائق ومكان الاقامة والسفر بالحجاج الفلسطينيين من الضفة وغزة والقدس" .

عدد حجاج 48 هو 4500 وهو يُعتبر رقم عالي جدا بالمقارنة إلى باقي الأقليات في العالم بينما يبلغ عدد المعتمرين سنويا 18ألف ،لكن في عام 2015تم تقليل عدد الحجاج إلى 3500 حاج نتيجة الترميم الذي تقوم به السعودية .

هناك لجنة تنسيق للحج والعمرة  موجودة في مناطق 48 وتجمع بداخلها جميع جمعيات الحج والعمرة وهي تُعتبر همزة الوصل بين عرب 48 ووزارة الأوقاف الأردنية وبالعكس تقوم بنشر المواعيد والتكاليف وجباية موضوع الحج من المسافرين وتقوم هذه اللجنة بتحويلها إلى الجهات المسؤولة في الأردن ،مع الأخذ بعين الاعتبار أن هذه اللجان المتواجدة في الداخل المحتل ليست الا لجان غير ربحية وهي التي تقوم بتحويل كل ما يتعلق بحجاج 48 إلى وزارة الاوقاف في الأردن .

وعن الية عمل سفر الحجاج يقول عاصي "تقوم وزارة الأوقاف الأردنية بعرض عطاء في الأردن تحت اسم حجاج 48 وتقوم بتقديم هذا العطاء متعهدون أردنيون ،مبينا أن العطاء يشمل توفير باصات داخلية، وفنادق خمسة نجوم، والطيران .معلقا بقوله" تكلفة السفر للحاج الواحد تبلغ 5000دينار إذا أخذنا بعين الاعتبار جلوس هذا الحاج في فندق خمس نجوم بينما تبلغ التكلفة 3000 دينار للحاج الواحد إذا جلس في فندق 3نجوم ،هذه المبالغ يدفعها حجاج 48 ولا يدفعها أي حاج من دول العالم وهذه المبالغ تزيد من  التكلفة والعبء المالي .

وعن التكاليف المالية الإضافية التي يدفعها الحجاج قال عاصي" تبديل جوازات السفر الاسرائيلية إلى جوازات سفر أردنية يزيد التكلفة ،مع الاشارة إلى ان تكلفة تبديل الجواز الواحد كانت 100دينار لكنها انخفضت إلى 50 دينار .

وأضاف "حجاج 48 يُحسبون على حجاج الأردن جملة وتفصيلا لأنهم يُسافرون من المطارات الأردنية بحيث يتم تجميع الحجاج من كل بلدات 48 ويتوجهون إلى مطار الملك حسن(الشونه)ومن هناك يتم نقل كل أمتعتهم  إلى باصات أخرى ،ثم يبيتون ليلة أو اكثر في عمان بحيث يحصلون هنالك على جوازات سفر أردنية مؤقتة ليصلوا مطار الملكة علياء فيسافرون جوا  22 ساعة أو برا عن طريق الباصات مسافة 1700كيلو متر .

وختم عاصي حديثه "يواجه حجاج 48 مشاكل كثيرة أهمها الانتظار الطويل في مطار الملك حسين تحت عجلات الباصات ،وعدم توفر الحجوزات كما يجب لهم وإعطائهم غرف قديمة ،وركوبهم باصات قديمة غير صالحة للعمل .

ونوّه إلى "أنهم توجهوا الى الجهات الأردنية لطلب السفر بشكل مباشر جوا من مطار اللد عام 2010 لكنهم تلقوا موافقات مبدئية عام 2014، بحيث توجه 700حاج كتجربة اولية الى السفر من المطار ،وهذا العام أي 2015 زادت أرقام المسافرين عبر مطار اللد مباشرة إلى السعودية مرورا بالأردن دون أن يتوقفوا في مطارات الملكة علياء أو الملك حسين وهذا كله وفر عليهم تكاليف مادية كثيرة .

وأشار إلى أن رحلات الحج التي خرجت من مطار اللد مرورا بالأردن ثم السعودية لم تستغرق سوى 5 ساعات ، بينما الرحلات التي يذهب بها الحجاج إلى الأردن تأخذ وقت يستمر لأكثر من 20 ساعة سفر متواصلة .

نقلا عن : دنيا الوطن 




تعليقات الزوار

يرجى الحفاظ على مستوى مشاركه رفيع وعدم ارسال تعليقات خارجه عن نطاق الموضوع والتي لا تتماشى مع شروط الاستخدام

اسمك (غير اجباري)
بريدك الإلكتروني (غير اجباري)
الموضوع
التعليق (غير اجباري)