موقع المرصد الاخباري - سخنين
الرئيسية      |     من نحن     |     اجعلنا المفضلة     |     اتصل بنا
`

مداد
موقع المرصد - الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين يناشد الدول الإسلامية والعربية إيواء السوريين
الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين يناشد الدول الإسلامية والعربية إيواء السوريين
موقع المرصد - الجمعة   تاريخ الخبر :2015-09-04    ساعة النشر :10:48


بسم الله الرحمن الرحيم 

" الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين "

يناشد الدول الإسلامية والعربية إيواء السوريين ويُحمل تلك الدول المسؤولية أمام الله عنهم، ويدعو العلماء والخطباء تخصيص الجمعة القادمة عن معاناة اللاجئين السوريين لتوعية المسلمين بقضيتهم، ويتوجه بالشكر إلى الدول والمؤسسات والشخصيات التى تسعى لإيواء السوريين وغيرهم ومساعدتهم.

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – وعلى آله وصحبه ومن والاه ، وبعد،،،

 يتابع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ببالغ القلق والحزن الأوضاع المأساوية التى يتعرض لها إخواننا اللاجؤن السوريون وغيرهم، وما آلت إليه تلك الأوضاع من غرق وموت في الطرقات ومهانة وذل أمام الحدود، بعد كل ما عانوه داخل الأرض السورية من بطش وقتل وتعذيب على يد النظام السورى الفاشى. 

وأمام هذا الوضع المزري الذي لا يخفى على الجميع بل أصبح مرئيا ومسموعاً ومحسوساً وملموساً، يتوجه الاتحاد مستصرخاً ضمير الامة الاسلامية والانسانية كافة ومؤكدا على مايلي:

أولا: يناشد الاتحاد الدول العربية والاسلامية بإيوائهم حتى لا يضطرو إلى الذل والمهانة، ويحملهم المسؤولية أمام الله تعالى

ثانيا: يدعو الاتحاد الخطباء يوم الجمعة القادم 4 سبتمبر 2015 إلى الدعاء والقنوت وتخصيص خطبة الجمعة لإخواننا اللاجئين السوريين ونحوهم. 

ثالثا –يتوجه الاتحاد بالشكر إلى الدول والمؤسسات والشخصيات التي قامت بالإيواء والمساعدة للاجئين السوريين ، ويطالب العالم بالتكاتف لتقديم المزيد لهم ولكل إنسان على وجه الأرض يعانى مثلهم.

"وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان " المائدة الآية 2 

الدوحة فى : 2 سبتمبر 2015م

الموافق : 18 ذو القعدة 1436 هـ 

أ.د علي محي الدين القره داغي                      أ.د / يوسف القرضاوى

 

الأمين العام                                                   رئيس الاتحاد

 

نقلا عن : دنيا الوطن 




تعليقات الزوار

يرجى الحفاظ على مستوى مشاركه رفيع وعدم ارسال تعليقات خارجه عن نطاق الموضوع والتي لا تتماشى مع شروط الاستخدام

اسمك (غير اجباري)
بريدك الإلكتروني (غير اجباري)
الموضوع
التعليق (غير اجباري)