موقع المرصد الاخباري - سخنين
الرئيسية      |     من نحن     |     اجعلنا المفضلة     |     اتصل بنا
`

مداد
موقع المرصد - الحركة الإسلامية تقيم لجنة طوارئ لإغاثة منكوبي عكا
الحركة الإسلامية تقيم لجنة طوارئ لإغاثة منكوبي عكا
موقع المرصد - الخميس   تاريخ الخبر :2014-02-27    ساعة النشر :15:57


في أعقاب الحادث الأليم الذي وقع في عكا جراء انهيار مبنى سكنيّ مكون من 3 طوابق وأسفر عن وقوع خمسة ضحايا وأكثر من 15 جريحًا وتسبب بإجلاء ما يقرب من 20 عائلة من بيوتهم، شكلت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني لجنة طوارئ ممثلة بمؤسسة لجنة الاغاثة القطرية ولجنة الزكاة القطرية وجمعية سند لصلاح الأسرة وبناء المجتمع وبالتعاون مع الحركة الإسلامية في عكا.

وعقدت اللجنة يوم امس الاثنين جلسة شارك فيها من مؤسسة لجنة الاغاثة رائد زعبي، ومدير لجنة الزكاة الشيخ باسم غريفات ومديرة جمعية سند دانية حجازي، وعن الحركة الإسلامية في عكا عبدالله مسلماني، حيث أقرّت خطوات عديدة لمتابعة شؤون العائلات المتضررة في عكا من الناحية المادية والمعنوية والقانونية.

وقام الوفد الذي شارك فيه إلى جانب ممثلي المؤسسات، عضو المكتب السياسي في الحركة الإسلامية أ. عبدالحكيم مفيد، حيث قاموا بزيارة العائلات المتضررة وتقديم المساعدات المادية والمعنوية.

وفي حديث مع الشيخ باسم غريفات قال: "قمنا بزيارة مشتركة بين لجنة الزكاة القطرية والاغاثة الانسانية وجمعية سند بناء على قرار الحركة الإسلامية بعد أن شُكلت لجنة طوارئ لإغاثة أهلنا في عكا".

وأضاف: "هذه اللجنة التي شُكلت بدأت منذ الأمس بعد أن قمنا باجتماع واتخذت بعض القرارات، فمنذ ساعات الصباح الباكرة ، زرنا كلّ البيوت المتضررة وزيارتهم في الفنادق حيث يتواجدون الآن، وقدمنا المساعدات المالية العاجلة لهذه العائلات، وتحدثنا حول إمكانية زيارات في المستقبل من أجل تواصل العائلات مع جمعية سند ثمّ تواصل العائلات مع لجنة الزكاة والاغاثة الانسانية".

وتابع: "قمنا بهذا العمل لأننا نشعر أنّ أهل عكا جزء منا ونحن منهم، هذا العمل قمنا به لأننا نستشعر أننا نقوم بالواجب مع أنفسنا وبناء على ذلك قمنا بهذه الزيارات المتواصلة منذ صبيحة اليوم حتى نخفف من معاناة أهلنا في عكا، فالألم صعب والموقف صعب والحادث أليم بحاجة إلى تظافر الجهود من أهلنا في الداخل الفلسطيني لأنّ ما يحاك ضد أهلنا في عكا كبير جدًّا وبحاجة إلى مؤازرة الجميع من الهيئات الشعبية والأحزاب السياسية، أهل عكا بحاجة إلى معونات فعلية وليس إلى كلام وخطابات".

وفي حديث مع رائد زعبي من مؤسسة لجنة الاغاثة الانسانية للعون، قال: "من منطلق حديث الرسول صلى الله عليه وسلم { مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى }، فنحن من منطلق إسلامي وطنيّ نقوم بواجبنا الإنساني نحو إخواننا في عكا الذي ألمّ بهم ما ألم عدا عن حملة العداء والتهجير القسري لأهلنا هناك فنحن مطالبون أن نتعاطف فيما بيننا لمساعدة أهلنا للمرور من هذا البلاء العظيم".

 




تعليقات الزوار

يرجى الحفاظ على مستوى مشاركه رفيع وعدم ارسال تعليقات خارجه عن نطاق الموضوع والتي لا تتماشى مع شروط الاستخدام

اسمك (غير اجباري)
بريدك الإلكتروني (غير اجباري)
الموضوع
التعليق (غير اجباري)