من المباراة
تأهل مانشستر سيتي الإنجليزي إلى الدور ربع النهائي من منافسات دوري أبطال أوروبا، رغم الهزيمة التي تعرض لها أمام بازل السويسري بهدفين مقابل هدف اليوم الأربعاء في إياب ثمن نهائي المسابقة، مستفيدًا من فوزه خارج أرضه ذهابًا بنتيجة (4-0).

سجل جابرييل خيسوس هدف مان سيتي الوحيد في الدقيقة 8، بينما سجل محمد اليونسي هدف بازل الأول في الدقيقة 17، بينما أضاف ميشيل لانج هدف الفوز للفريق السويسري في الدقيقة 71.

بدأت أول هجمة لأصحاب الأرض في الدقيقة 4 من بداية المباراة،عن طريق ليروي ساني، الذي مرر كرة عرضية باتجاه المرمى، قبل أن يمسك بها توماس فاتشك حارس بازل. 
 

تمكن مانشستر سيتي من تسجيل أول أهداف المباراة في الدقيقة 8 بعد عمل جماعي رائع بين ليروي ساني، الذي دخل إلى عمق الملعب ومرر الكرة إلى بيرناندو سيلفا في الجهة اليمنى، وبدوره مرر عرضية إلى جابرييل خيسوس الخالي من الرقابة الذي وضعها في المرمى بسهولة.



واصل السيتي سيطرته وهجومه القوي على مرمى بازل، ففي الدقيقة 11، مرر ساني عرضية، استغلها بيرناندو سيلفا الذي سدد كرة قوية اصطدمت بدفاع الفريق السويسري، وخرجت إلى ركنية.

شكل الثلاثي الهجومي للسيتي خطورة بالغة خلال أول 15 دقيقة من المباراة، عن طريق البرتغالي المتألق بيرناندو سيلفا، الذي مرر كرة إلى إلكاي جندوجان، ليصوب الأخير ولكن الحارس تصدى لها.

فاجأ بازل مضيفه مانشستر سيتي، في الدقيقة 17 من عمر الشوط الأول، وتمكن محمد اليونسي من تسجيل هدف التعادل، بعد عدة تمريرات بين لاعبي بازل بدأت من حارس المرمى.

كأد السيتي أن يتقدم بالهدف الثاني، ففي الدقيقة 28 نجح ساني في مراوغة حارس بازل، ليمرر الكرة إلى جوندوجان الذي سدد قبل أن ينجح الدفاع في تشتيتها.



مرر ديمتري كرة بينية إلى محمد اليونسي، الذي كاد أن يسجل الهدف الثاني له ولفريقه، قبل أن ينجح جون ستونز مدافع مان سيتي في إبعادها.

في الدقيقة 40، نجح كلاوديو برافو في تشتيت الكرة، قبل أن ينفرد بها ريفيروس، لاعب بازل، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

دخل مانشستر سيتي الشوط الثاني، وبدأ محاولاته لإحراز هدف التقدم، ومرر لابورت تمريرة طويلة في اتجاه خيسوس، الذي فشل في السيطرة عليها ووصلت سهلة إلى الحارس. 



واصل بازل محاولاته على مرمى برافو، ففي الدقيقة 54، منع دفاع السيتي، لاعبي بازل من فرصة إضافة ثاني الأهداف، بعد عرضية من الجهة اليمنى، أخرجها الدفاع قبل أن تصل إلى أوبيرلين.

واستمر بازل في محاولاته لإحراج أصحاب الأرض، من خلال العرضيات، إلا أن دفاع السيتي وقف حائلا دون ذلك. 

استحوذ مانشستر سيتي على مجريات الشوط الثاني حتى الدقيقة 60، ووصلت نسبة الاستحواذ إلى 77% للسيتي، الذي حاول إيجاد ثغرات في دفاع بازل الذي ظهر بشكل مختلف عن الشوط الأول.

أجرى جوارديولا أول تبديلات البيانكونيري في الدقيقة 66 بدخول براهيم دياز بدلاً من جوندوجان، فيما أجرى رافائيل فيكي أول تبديلاته بخروج كيفين بوا ليحل بدلا منه ستوكر. 

نجح الفريق السويسري بالدقيقة 72، في إضافة الهدف الثاني، بعدما تمكن محمد اليونسي من تمريرة الكرة إلى ميشيل لانج، الذي سدد تصويبة قوية في شباك برافو ليضيف ثاني أهداف بازل.



كثف مانشستر سيتي محاولاته على مرمى بازل، عن طريق ساني الذي بدأ هجمة بالدقيقة 78، مررها إلى براهيم دياز في الجهة اليمنى، ليسدد كرة قوية يتصدى لها فاتشك ويبعدها إلى ركنية.

واستمرت محاولات مان سيتي بدون فائدة لتنتهي المباراة بفوز بازل، وتأهل الفريق الإنجليزي لربع نهائي أبطال أوروبا.