كانت قاب قوسين أو أدنى من الموت، حيث هاجم أسد طفلة لم تتجاوز الخامسة من عمرها، وقام بالقبض عليها بأنيابه، حتى تم إنقاذها بأعجوبة في فعالية ترفيهية بجدة.

وأظهر مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، أطفالاً يلهون حول الأسد دون أي سياج أمني، حتى انقض على طفلة وكاد أن يقضي عليها، ليتدخل المدرب ويخلصها من بين مخالب وأنياب الأسد وسط صيحات وصراخ الأطفال.

وتكررت حالات الإهمال مع الحيوانات الخطرة في المملكة، حيث أصيب أكثر من طفل نتيجة عدم وضع الحماية اللازمة واتخاذ إجراءات السلامة. وطالب نشطاء عبر وسائل التواصل الجهات المختصة بالتحقيق في المقطع ومحاسبة المتسببين فيما حدث ومنع تكرار مثل هذه الفعاليات.