ولم ترد أنباء عن إصابات بسبب الزلزال، الذي وقع على بعد نحو 15 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من بلدة بودروم الساحلية المطلة على بحر إيجه.

ويعج  منتجع بودروم الشهير بالأتراك والأجانب الذين يقضون عطلاتهم خلال شهور الصيف، وفق ما نقلت "رويترز".