موقع المرصد الاخباري - سخنين
X Close
الرئيسية      |     من نحن     |     اجعلنا المفضلة     |     اتصل بنا
`

مداد
كوبون
Delta
omga
اكسبرت
موقع المرصد - جلسة صاخبة لبلدية الناصرة: تلاسن وتهديد بين اعضاء الائتلاف والمعارضة
جلسة صاخبة لبلدية الناصرة: تلاسن وتهديد بين اعضاء الائتلاف والمعارضة
موقع المرصد - الخميس   تاريخ الخبر :2014-05-01    ساعة النشر :09:14


عقد المجلس البلدي في بلدية الناصرة مساء الأربعاء أولى جلساته ما بعد الانتخابات المعادة لرئاسة البلدية، وذلك بحضور جميع اعضاء البلدية من الائتلاف والمعارضة ما عدا رئيس المعارضة عضو البلدية المهندس رامز جرايسي. هذا ونوقشت في الجلسة بإعتبارها استثنائية، عدة قضايا مهمة خاصة تلك التي تتعلق بالشؤون المالية، حيث تم بحث عدة قضايا عالقة استعرضها محاسب البلدية علاء غنطوس.

وإنطلقت الجلسة بكلمة افتتاحية لرئيس بلدية الناصرة علي سلام الذي تطرق من خلالها الى استلامه مهامه كرئيس البلدية بشكل رسمي من قبل وزارة الداخلية، مشيرًا الى الانجازات التي سجلها خلال الفترة القصيرة منذ توليه منصبه، بما في ذلك قضية الجباية.


ودعا علي سلام خلال كلمته اعضاء البلدية عن الجبهة وعضو البلدية عن شباب التغيير الى الانضمام الى الائتلاف البلدي قائلًا:"كما سبق ودعوناكم، ها نحن نمد يدنا مرة اخرى من اجل ائتلاف شامل لما فيه مصلحة لمدينة الناصرة واهلها". وهنأ سلّام موظفي البلدية وعمّالها وعمال المدينة بيوم العمّال العالمي.

وتطّرق سلّام في موضوع آخر على الصعيد المحلي في البلاد وقال:"ان مقدساتنا الاسلامية والمسيحية في البلاد تتعرض للتنديس والاعتداء، وقد بلغ حد تلك التعرضات تهديد سيادة المطران بولس ماركوتسو واقتحام مسجد في أم الفحم، والتعرض لأهلنا في البلدات اليهودية. علينا جميعًا ان نتكاتف وان نتجند من اجل التصدي لمثل هذه الاعتداءات العنصرية ومن اجل حماية مقدساتنا وارضنا".

وفي كلمته شدد هاني سروجي عضو البلدية عن شباب التغيير "على أهمية العمل يدًا بيد ووضع الخلافات السياسية جانبًا والاهتمام بشؤون المدينة ومشاكلها، سعيًا لتكون دورة انتخابية ناجحة تحقق انجازات وخدمات لصالح الناصرة". كما هنأ سروجي "عمّال الناصرة بعيدهم العالمي، واستعرض الفعالية التي اقامتها كتلة شباب التغيير وهي عبارة عن دوري كرة قدم احتفاء بالعمّال في عيدهم، واشاد بدور البلدية والتسهيلات والمساعدات التي قدمتها لإنجاح الفعالية".

أما يوسف عيّاد نائب رئيس بلدية الناصرة فقال في كلمته:" هنيئًا لعمّال الناصرة في عيدهم وهنيئًا لعمال البلدية وموظفيها برئيس جديد كعلي سلام". 

هذا وبدأت أعمال الجلسة عندما استعرض علاء غنطوس محاسب البلدية بعض القضايا والشؤون المالية متيحًا المجال امام الاعضاء لتقديم استفساراتهم قبل التصويت على بنود الجلسة، وقال:"خلال العام الماضي لم نتوقع ان يصل عجز البلدية الى هذا المبلغ وهو حوالي 56 مليون شيكل مجمل الدين المتراكم، حيث توجهت للرئيس أبو ماهر من اجل العمل على تنفيذ خطة اشفاء، والتي كانت عبارة عن الحصول على قرض بمبلغ 16900 مليون شيكل من أجل تخفيض العجز الى 34 مليون شيكل. طبعا اي خطة اشفاء تصادق عليها وزارة الداخلية شرط ان يكون العجز 12.5% من ميزانيتها". في حين شدد الرئيس علي سلام على ان ادارته استلمت البلدية مع العجز ذاته.


وبعدما شهدت الجلسة افتتاحية اخوية وهادئة، انتقلت لتكون حامية الوطيس بعد تلاسن بين عضوي البلدية مصعب دخان ومصطفى استيتي مع رئيس البلدية، انتقلت لاحقًا لتلاسن آخر مع يوسف عيّاد نائب الرئيس مما ادى الى نقاش حاد واجواء صاخبة ومضطربة شهدت تهديدًا من قبل احد اعضاء المعارضة ليوسف عيّاد بعد ان اتهم من قبلهم بالاستخفاف فيهم، حيث حاولوا الانسحاب ومغادرة الجلسة قبل ان يطلب منهم الرئيس بتهدئة الاجواء والعودة الى مقاعدهم لإتمام الجلسة، فرّد شريف زعبي عضو البلدية عن الجبهة: "احترامًا لرئيس البلدية وطلبه ومن منطلق خدمة المدينة سنتابع الجلسة". حيث واصل المجلس البلدي اعماله بأبواب مغلقة دون صحافة وحضور استجابة لطلب اعضاء البلدية.

وخلال الجلسة تمت مناقشة واقرار بعض البنود من بينها سلفة لفريق مكابي الاخاء الناصرة بقيمة 394 ألف شيكل تم التصويت عليها بالإجماع، كما تم التصويت ايضًا على خطة الانجاع السنوية الخاصة للخروج من الأزمة المالية للبلدية بشكل كامل.


هذا وصوت المجلس البلدي ايضًا على مصروفات الكرسماس ماركت 2013 وهي عبارة عن مبلغ 550 ألف شيكل، فيما عارضه اعضاء البلدية عن الجبهة وامتنع سروجي عضو شباب التغيير عن التصويت. وكان هذا البند بالذات سبب التلاسن والأجواء الصاخبة التي شهدتها الجلسة، حيث اتهم عضو البلدية مصطفى استيتي ادارة البلدية بتجاوزات غير قانونية واخفاء بروتوكولات تتعلق بالمصروفات وعدم رد رئيس البلدية على رسائل وجهها له تتعلق بالشأن ذاته، مشيرًا الى ان المصاريف تضاعفت بشكل كبير عن احتفالات الكرسماس ماركت السابقة.


هذا وكان عوني بنّا نائب رئيس بلدية الناصرة قدّ ردّ خلال الجلسة على مصطفى استيتي شارحًا تفاصيل ما اسماه استيتي "خروقات مالية" على انه غير صحيح وقال بنّا:"بالطبع المصاريف ستزيد لأن عدد ايام المهرجان لم تكن أربعة أيام كما كان في السنوات السابقة انما ستة ايام نظرًا لتأجيله بسبب الأجواء العاصفة التي شهدتها المدينة، اضف الى ذلك انه لم يكن في المكان نفسه في ساحة كنيسة البشارة للروم الارثوذكس انما اقيم في ساحة عين العذراء بمحاذاة الشارع الرئيسي بولس السادس، وهذا بحد ذاته سبب تغييرا جذريا للمصاريف، ثم ان مختلف الشؤون المالية التي تتعلق بالمهرجان واذا ما كانت مناقصات او لم تكن فإن ذلك اقرّ من قبل ادارة البلدية السابقة وليس الادارة الحالية التي استلمت البلدية في منتصف شهر كانون أول 2013، اي قبل المهرجان بأقل من شهر واحد". 

 

 




تعليقات الزوار

يرجى الحفاظ على مستوى مشاركه رفيع وعدم ارسال تعليقات خارجه عن نطاق الموضوع والتي لا تتماشى مع شروط الاستخدام

اسمك (غير اجباري)
بريدك الإلكتروني (غير اجباري)
الموضوع
التعليق (غير اجباري)