موقع المرصد الاخباري - سخنين
X Close
الرئيسية      |     من نحن     |     اجعلنا المفضلة     |     اتصل بنا
`

مداد
كوبون
Delta
omga
اكسبرت
موقع المرصد - تقرير العملات الاجنبية يكشف عن تعافي البيانات الأمريكية يرفع شهية المخاطرة
تقرير العملات الاجنبية يكشف عن تعافي البيانات الأمريكية يرفع شهية المخاطرة
موقع المرصد - السبت   تاريخ الخبر :2016-02-27    ساعة النشر :15:50


ارتفعت طلبيات شراء السلع المعمرة الأمريكية في يناير بأكبر وتيرة في 10 أشهر مع تحسن الطلب بوجه عام مما يعطي بعض الآمال لقطاع الصناعات التحويلية الذي يواجه مصاعب حادة في النمو.

وقالت وزارة التجارة يوم الخميس أن طلبيات شراء السلع المعمرة، وهي سلع تتنوع من محمصات إلى طائرات وتعيش لأكثر من ثلاث سنوات، قفزت بواقع 4.9% الشهر الماضي لتعوض انخفاض مُعدل بلغ 4.6% في ديسمبر.

ارتفعت طلبات إعانة البطالة الأمريكية الأسبوع الماضي لكن ظلت دون مستويات تتماشى مع استمرار تحسن سوق العمل.

واستقر مؤشر الدولار مع تنامي المخاوف حول مستويات 97.50 والتي تمثل مستويات مقاومة هامة في حال شهدنا الإغلاق أعلاها من الممكن أن يدفع الدولار لمزيد من الارتفاعات خلال الأسبوع القادم 

وتشهد الأسواق اليوم بيانات هامة في الاقتصاد الأوروبي والأمريكي لعل أبرزها 

الحدثالتوقيتالأهميةالقراءة المتوقعةالقراءة السابقةاليورو - مؤشر أسعار المستهلك ألمانيا - فبراير16:00متوسط0.50.8الدولار - أرقام الاقتصاد الأمريكي الربع الرابع16:30متوسط0.40.7الدولار - مؤشر ميشيغان لثقة المستهلك - فبراير18:00متوسط91.090.7



وحافظ اليورو على استقراره أمام الدولار بفعل تنامي الشكوك حول ما إن كان الاحتياطي الفدرالي بمقدوره رفع أسعار الفائدة في مارس أو حتى هذا العام إجمالاً، وجد الدولار صعوبة في تحقيق مكاسب تذكر حيث ارتفع اليورو نحو مستويات 1.1027 وفشل الدولار في كسر مستويات 1.0960 والاستقرار دونها.

ساهمت مكاسب حققتها الأسهم الأوروبية في ارتفاع الإسترليني والدولار أمام عملات الملاذ 

وتراجع الين أمام الدولار ملامسا مستويات 113 في ظل قوة البيانات الأمريكية الصادرة وتصريحات كوردا الأخيرة أمام البرلمان الياباني بشأن خطط التحفيز لديه والتي أشار أن ارتفاعات الين الأخيرة عائدة إلى ضعف الدولار وليس قوة الين 

ومن المحتمل أن نشهد مزيد من الارتفاعات في حال شهدنا استمرار التحسن في الأرقام الأمريكية نحو مستويات 114.40 في حين تبقى مستويات 110 مستوى الحاجز النفسي الذي يطلق ناقوس الخطر لدى المركزي الياباني لتدخل أوسع وخفض قيمة الين.

وقلص الإسترليني خسائره بعد صدور أرقام الاقتصاد البريطاني في الربع الرابع بواقع 1.9% عند التوقعات في حين ارتفعت الآمال بانكماش الاقتصاد البريطاني بعد الانفصال إلى 40%

واستقر الإسترليني قرب أدنى مستوى منذ مارس 2009  بعد ثلاثة أيام عاصفة منذ أن دعا رئيس الوزراء ديفيد كاميرون لاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي يوم 23 يونيو.

وبشان الإغلاق الأسبوعي دون مستويات 1.40 أن يدفع الإسترليني لمزيد من التراجع أمام الدولار.

وارتفع  النفط متمثلا في خام برنت والخام الأمريكي والذين بدا مستقرين بعض الشيء على مدى الأسبوع الماضي.

وكان اتفاق روسيا وأعضاء أوبك السعودية وقطر وفنزويلا الأسبوع الماضي على السعي نحو اتفاق عالمي يقضي بتجميد الإنتاج عند مستويات يناير إذا أنضم لهم منتجون آخرون في محاولة للحد من تخمة في المعروض العالمي ودعم الأسعار.

ولم يمتد تأثير هبوط نسبته 6% في سوق أسهم شنغهاي إلى أوروبا التي تعافت أسهمها. وأدى ذلك إلى انحسار الطلب على الملاذ الآمن 

وحافظ الذهب على استقرار أعلى مستويات 1230 متأثرا بعمليات جني الأرباح وارتفاع شهية المخاطرة 

وتبقى النظرة ايجابية للذهب طالما يتداول أعلى مستويات الحاجز النفسي 1200 دولار





تعليقات الزوار

يرجى الحفاظ على مستوى مشاركه رفيع وعدم ارسال تعليقات خارجه عن نطاق الموضوع والتي لا تتماشى مع شروط الاستخدام

اسمك (غير اجباري)
بريدك الإلكتروني (غير اجباري)
الموضوع
التعليق (غير اجباري)