موقع المرصد الاخباري - سخنين
X Close
الرئيسية      |     من نحن     |     اجعلنا المفضلة     |     اتصل بنا
`

مداد
كوبون
Delta
omga
اكسبرت
موقع المرصد - بوسة ... تهز مدينة باقة الغربية والتواصل الاجتماعي يحلل ابعاد البوسة
بوسة ... تهز مدينة باقة الغربية والتواصل الاجتماعي يحلل ابعاد البوسة
موقع المرصد - الثلاثاء   تاريخ الخبر :2016-02-23    ساعة النشر :10:55


عقّب المربي علي مواسي ، إبن باقة الغربية ، على الضجة الكبيرة التي أحدثت في المدينة في أعقاب قيامه بعرض فيلم “عمر” الفلسطيني في المدرسة التي يعلم بها في باقة. حيث إدعى بعض أهالي الطلاب أنّ “الفيلم يحتوي على مقاطع إباحية التي تؤثر سلبيا على اطلاب”، على حدّ تعبيرهم، وأوضحوا أنهم “لن يقبلوا أن يتم تمرير مواد غير أخلاقية ومنافية لديننا وأعرافنا التي تربينا عليها”، كما قالوا.

ويشار إلى أنّ مجموعة أقدمت على دخول المدرسة والإعتداء على مواسي كلاميًا وجسديًا،  مطالبين إيّاه بعدم عودته للتدريس في المدرسة، بادعاء أنّ “الفيلم يتخلل مقاطع إباحيّة”. هذا، وأكد المربي علي مواسي أنّه قدّم شكوى ودعوى قضائية ضد المعتدين، مشيرًا إلى أنّ “قضيته هي في الواقع ضد التّطرّف والتّرهيب مهما كانت هويّته”، على حدّ قوله

 

وجاء في منشور لمواسي عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك:”قدّم طاقم المحامين، اليوم، الاثنين، بدعوى إضافيّةٍ، ضدّ المعتديين المنتميين إلى إحدى الجماعات في باقة الغربيّة، ونظرًا لخطورة القضيّة وقوّة الأدلّة، حدّدت المحكمة موعدًا لأولى جلسات القضيّة نهاية هذا الأسبوع”.

 

وتابع مواسي:”مجدّدًا، أؤكّد عزمي وإصراري على التّصدّي للتّطرّف والتّرهيب مهما كانت هويّته، ومواجهة التّحريض باسم أيّ فكرٍ أو معتقدٍ أو مذهب. سنواصل التّصدّي للكذب والتّحريف والتّهويل والتّشهير، واستغلال منابر مساجدنا الطّهورة ومؤسّسات باقة العامّة للتّحريض وخدمة مخطّطات وأهداف جماعةٍ معيّنةٍ ذات فكرٍ معيّنٍ على بلدٍ كاملٍ ومجتمعٍ كاملٍ، معتمدةً في ذلك على منطق الإشاعة والتّجييش والتّضليل”.


وإختتم حديثه بالقول:”ستنكشف لأهل باقة، ولعموم مجتمعنا، قريبًا، تفاصيل قاسية، حول الفساد والإهمال الإداريّ والسّياسيّ المستشريين. ومجدّدًا شكرًا لكلّ من كتب واتّصل وقصد البيت، من أهل مروءةٍ وحكمةٍ، وتحديدًا الزّملاء التّربويّون والطّلبة”، وفقًا للمربي علي مواسي.




تعليقات الزوار

يرجى الحفاظ على مستوى مشاركه رفيع وعدم ارسال تعليقات خارجه عن نطاق الموضوع والتي لا تتماشى مع شروط الاستخدام

اسمك (غير اجباري)
بريدك الإلكتروني (غير اجباري)
الموضوع
التعليق (غير اجباري)