موقع المرصد الاخباري - سخنين
الرئيسية      |     من نحن     |     اجعلنا المفضلة     |     اتصل بنا
`

مداد
موقع المرصد - كيفية التعامل مع السلوك الصعب عند الأطفال
كيفية التعامل مع السلوك الصعب عند الأطفال
موقع المرصد - الجمعة   تاريخ الخبر :2016-01-22    ساعة النشر :10:04


لدى الناس أفكار مختلفة حول ما يعتبر سلوك جيد وما يعتبر سلوك سيء. قد يبدو ما تعتبره أنت سلوكاً سيئاً طبيعياً لدى أهل آخرين، والعكس صحيح.

يمكن أن تؤثر ظروفك في حكمك على سلوك طفلك. على سبيل المثال، سيكون من الأصعب لك التعامل مع الفوضى التي يسببها طفلك إذا لم تمتلك المساحة الكبيرة.

يستجيب الآباء لسلوك أولادهم بطرق مختلفة. بعض الآباء أكثر صرامة من غيرهم والبعض الآخر أكثر صبراً.

ستؤثر شخصية طفلك أيضاً. على سبيل المثال، يستجيب بعض الأطفال للتوتر بأن يصبحوا صاخبين ويطلبوا المزيد من الاهتمام. بينما ينسحب البعض الآخر ويختبئ.

الأسباب المحتملة للسلوك الصعبهناك أسباب كثيرة للسلوك الصعب. وفيما يلي بعض الاحتمالات:

•  يمكن أن يكون أي تغيير في حياة الطفل صعبا بالنسبة له. يمكن أن يكون هذا التغيير ولادة طفل جديد، تغيير مكان السكن، تغيير مربية الطفل، بدء اللعب الجماعي أو شيء أصغر من ذلك بكثير.

•  سرعان ما يلاحظ الطفل إذا كنت منزعجاً أو هناك مشاكل في الأسرة. قد يتصرف بشكل سيئ عندما تشعر بقدرة أقل على التفهّم. إذا كنت تواجه المشاكل لا تلم نفسك، ولكن لا تلم طفلك أيضاً إذا استجاب بسلوك صعب.

•  قد يتصرف طفلك في بعض الأحيان بطريقة معينة بسبب كيفية معالجتك لمشكلة في الماضي.على سبيل المثال، إذا كنت قد أعطيته الحلويات للحفاظ على هدوئه في المحال التجارية، قد يتوقع الحلويات في كل مرة تذهبين إلى هناك.

•  قد يعتبر طفلك نوبة الغضب وسيلة للحصول على الاهتمام (حتى لو كان اهتمام سلبي). قد يستيقظون ليلا كوسيلة للحصول على الدلال وبعض الرفقة. امنحيهم المزيد من الاهتمام عندما يتصرفون بشكل جيد واهتماماً أقل عندما يتصرفون بصعوبة.

• فكر في الأوقات التي يكون فيها سلوك طفلك الأكثر صعوبة. هل يمكن أن يكون السبب أنه متعب، جائع، متحمس، محبط أو يشعر بالملل؟

إذا كان طفلك يتصرف بشكل سيئ، فكري أولاً ما إذا كان سلوكهم مشكلة. هل تحتاج لفعل شيء حيال ذلك الآن أو أنها مرحلة وستزول مع نموه؟ قد يكون من الأفضل أن يعيش مع هذه المرحلة لفترة من الوقت. فكري فيما إذا كان سلوك طفلك يسبّب مشكلة بالنسبة للأشخاص آخرين.

 
 يمكن أن يصبح السلوك الذي قد لا يقلقك مشكلة عندما يزعج المحيطين بك. يمكن للتصرف أن يجعل المشكلة أسوأ في بعض الأحيان. ومع ذلك، فمن المهم التعامل مع مشكلة إذا كانت تسبّب ضيق لك أو لطفلك، أو تزعج بقيّة أفراد الأسرة.

قومي بما تشعرين أنه مناسب. يجب أن يكون ما تقومين به مناسباً لطفلك، لك وللعائلة. فقد لا يُجدي أن تفعلي شيئاً لا تثقين به أو لا تشعرين أنه مناسب. فالطفل يلاحظ عندما لا تعنيين ما تقولين.

لا تستسلمي. حالما قررتي فعل شيء ما، استمري بفعله. تستغرق الحلول وقتاً لتُفلح. احصلي على دعم الشريك، الصديق، والد آخر، زائرة الصحة أو الطبيب. من الجيد أن يكون لديك شخص ما تتحدث إليه عمّا تفعلينه.

كوني حازمة. يحتاج الأطفال إلى الحزم. فمن المربك عند الطفل أن تكون ردة فعلك على سلوكه بطريقة معينة أحد الأيام، وبطريقة مختلفة في اليوم التالي. ومن المهم أيضاً أن يتعامل جميع المقربين من طفلك مع المشكلة بالطريقة نفسها.

تحدثي إلىفلك. لا يُفترض بأن يكون لدى الطفل القدرة على التحدّث لتفهمي. قد يساعد إذا فهم الطفل لماذا تريدينه أن يفعل شيئاً.

 على سبيل المثال، اشرحي له لماذا تريدينه أن يمسك يدك أثناء عبور الطريق، أو أن يدخل العربة عندما يحين وقت العودة إلى المنزل.لا تنفعلي أكثر من اللازم. قد يكون هذا صعباً. عندما يفعل طفلك شيئا مزعجاً مرة تلو الأخرى، قد يتراكم الغضب والإحباط بداخلك. فيصبح من السهل أن تصبي غضبك عليه. يمكن أن يسوء الوضع بالكامل إذا حدث ذلك.  يكون من المستحيل ألا تظهر انزعاجك وغضبك في بعض الأحيان، ولكن حاولي السيطرة على مشاعرك. 
 
حالما تخبرين طفلك بالتوقف عما يفعل، انتقلي لأشياء أخرى يمكنكما الاستمتاع بها أوتشعركما بالسعادة. ابحثي عن طرق أخرى للتعامل مع الإحباط الذي تشعرين به، مثل التحدث مع الآباء الآخرين حول شعورك.

شجعي طفلك على التحدث معك. سيساعد إعطاء طفلك الفرصة لشرح سبب غضبه أو استيائه على تخفيف شعورهم بالإحباط.

كوني إيجابية بما يتعلق بالأشياء الجيدة. عندما يكون سلوك الطفل صعباً، يصبح من السهل التغاضي عن الأشياء الجيدة التي يفعلها. أخبري طفلك عندما تكونين راضية عن شيء قام بفعله. اسمحي لطفلك أن يعرف متى جعلك سعيدة بمنحهم الاهتمام، عناق أو ابتسامة. ليس من الضروري أن يوجد سبب. دعِ طفلك يعرف أنك تحبينه لنفسه فقط.

قدمي المكافآت. يمكنك مساعدة طفلك عن طريق مكافأته على التصرف الجيد. على سبيل المثال، اثني عليه أو امنحيه طعامه المفضل عند تناول الشاي. أخبري طفلك كم أنت راضية إذا تصرّف بشكل جيد. كوني دقيقة. قولي شيئاً مثل، "حسناً فعلت لوضعك ألعابك في الصندوق عندما طلبت منك ذلك."

لا تعطي طفلك مكافأة قبل أن يفعل ما طلبت منه القيام به. فهذه رشوة، وليست مكافأة.

تجنبي الصفع. قد يوقف الصفع ما يفعله الطفل في تلك الأثناء، لكن ليس له تأثير إيجابي دائم.

يتعلم الأطفال من خلال القدوة، لذلك إذا صفعت طفلك فأنت تخبره أن الضرب هو وسيلة مقبولة للتصرف. الأطفال الذين يُعاملون بعنف من قبل أهلهم أكثر عرضة لأن يكونوا هم عدوانيين. فمن الأفضل تعليمه بالقدوة بدلاً من التصرف بطريقة تطلب منه عدم التصرف بها.







تعليقات الزوار

يرجى الحفاظ على مستوى مشاركه رفيع وعدم ارسال تعليقات خارجه عن نطاق الموضوع والتي لا تتماشى مع شروط الاستخدام

اسمك (غير اجباري)
بريدك الإلكتروني (غير اجباري)
الموضوع
التعليق (غير اجباري)